الرئيسية  |  مقالات  |  أخبار  |  أخبار المهجر  |  تربية ومجتمع  |  شرق إفريقيا  |  مختارات صحفيه  |  حوارات  |  تاريخ وتراجم
قطر الخيرية تنظم أكبر مهرجان سنوي لأيتام الصومال PDF Print E-mail
Thursday, 03 January 2013 08:21

مقديشو (الصومال اليوم): عقد مكتب قطر الخيرية في الصومال في آخر يوم من العام الماضي 31/12/2012 مهرجانه السنوي لأيتام الصومال ضمن برنامج (الرعاية الشاملة) للأيتام التي ترعيها قطر الخيرية تحت شعار (ابتسامة اليتيم أمنيتنا المنشودة).

شارك هذا البرنامج جمع كبير من أيتام المكتب بلغ عددهم 1100 يتيم ويتيمة، مع عدد من الهيئات الخيرية في العاصمة، والمدرسين والمربين وبعض أمهات الأيتام، وفريق مكتب قطر الخيرية في الصومال، وعدد من من أعيان المدينة.

وشارك هذا البرنامج أيضاً مسؤول محافظة بنادر للحكومة الصومالية السيد محمد أحمد نور ترسن، ورئيس لجنة الأولمبيات الصومالية السيد دران أحمد فارح – الرئيس السابق لمكتب قطر الخيرية في الصومال- وعدد آخر من وجهاء المدينة ومسؤلي بعض المؤسسات المحلية.

وفي كلمة افتتاحية لمدير المكتب السيد محمد حسين عمر أوضح أن مكتب قطر الخيرية في الصومال يحظى بإشراف أكثر من خمسة آلاف ونصف يتيم ويتيمة داخل الصومال برعاية مؤسسات تعليمية محلية، حيث تقدم لهم برامج خيرية متنوعة في جميع جوانب حياة اليتيم ضمن الخطة السنوية لبرنامج الرعاية الشاملة لليتيم.

وأضاف مدير المكتب قائلا: "وبما أن الأعمال الخيرية المقدمة لليتيم ليست كفالة مادية، تربوية، غذائية فحسب، بل إنما هى تعم جميع جوانب الحياة، فإن هذا البرنامج السنوي يُعَد الثالث من نوعه منذ افتتاح المكتب في الصومال".

احتوى المهرجان كلا من الكلمات التوجيهية والتربوية التى ألقي أمام الأيتام لتكون لهم زادا في سفرهم الطويل، ومصباحاً في طريهم التعليمي الشاق.

ومن جهتهم قدم الأيتام في هذا المهرجان أنشطة متنوعة، مثل كلمة اليتيم التى ذرفت منها العيون، لقوة كلماتها الهادفة إذ عبر اليتميم شعور الأيتام بين مرارة اليُتم  وفقدان الآباء، وبين بارقة الأمل واشراق المستقبل الزاهر أمامهم، بعد إيجاد كل منهم كافل محسن يقوم على ملئ فراغ آبائهم. كما عرضوا أنشطة مختلفة مثل من الأناشيد العذبة والألعاب المسلية، والفكاهات المضحكة تعبيراً عن فرحهم في هذا المهرجان.

والجدير بالذكر بأن مكتب قطر الخيرية في الصومال يعد الأول في مساعدة الأيتام والفقرء المحتاجين في الصومال منذ افتتاحه، ويقوم بأنشطة مختلفة عما تقومه الهيئات المماثلة له، ويعد المهرجان السنوي للأيتام الفريد من نوعه في الصومال، حيث أصبحت قطر الخيرية هي المؤسسة الوحيدة التي تعطي الاهتمام الكبير في تسلية الأيتام وبث روح الأمل في نفوسهم.


تعليقات حول الموضوع

avatar مسلم غيور
شكر الله سعي إخوتنا القطريين... وأعان الله أيتام المسلمين
الإسم *
البريد الإلكترونى
الغاء
هذا نعمة من الله، وجزاكم الله خيرا جزاء، يا زملائنا المحبوبين علي اعمالكم الخيرة ولا تعجزوا عنها.
الإسم *
البريد الإلكترونى
الغاء
avatar أبوخالد
أكرمكم الله وأثابكم من أعمالكم وبارك سعيكم مشكورين
الإسم *
البريد الإلكترونى
الغاء
كما يقول المثل اهل مكة ادرى بشعابها .. و اتمنى ان يكون من المسوليين الاخوه في الشمال صومال لاند مساعدة فعالة و دعم واضح للاقليم الشمالي و اتمنى من الحكومة ان نرى ولو بصيص امل لمثل هولاء الايتام و اتمنى من 15 مليون صومالي لايدي اللذين هاجروا من ديارهم و استقروا براحة دون ان يبالوا باهلهم و اخوانهم في صومال لاند الجريح ان يشلكوا لجنة او حتى رقم حساب بنكي مصرفي توضع فيه اموال الصدقات و التبرعات لتصل بسهولة و امان و مباشرة الى اهاليهم في مناطقهم و شكرا
الإسم *
البريد الإلكترونى
الغاء
ادام الله ودكم وحفظكم من كل سوء
الإسم *
البريد الإلكترونى
الغاء
avatar ابراهيم
جزاكم الله خيرا لا نكم بادرتم بتطبيق قول المصطفى (( انا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة)). وقرن بين اصابعه السبابة والوسطى.
الإسم *
البريد الإلكترونى
الغاء
Bookmark and Share
- المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
- يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
المشاركة لاتتجاوز عن 1000 حرف - الأحرف المتبقية1000
الإسم *
البريد الإلكترونى