الرئيسية  |  مقالات  |  أخبار  |  أخبار المهجر  |  تربية ومجتمع  |  شرق إفريقيا  |  مختارات صحفيه  |  حوارات  |  تاريخ وتراجم
أوباما في أفغانستان بعد عام من مقتل أسامة بن لادن PDF Print E-mail
Wednesday, 02 May 2012 07:41

 

كابول (الصومال اليوم): تقرير زهراء قرني عمر/ بعد مرور عام بمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامه بن لادن, وصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما مساء الثلاثاء في زيارة مفاجئة غير معلنة  إلى مدينة كابول عاصمة أفغانستان.

هذا وقد وجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما خطابا إلى الشعب الأمريكي من أفغانستان، وعد فيه بإكمال المهمة وإنهاء الحرب هناك. وكان أوباما قد وقع في وقت سابق اتفاقية شراكة استراتيجية مدتها عشر سنوات مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي, وأضاف أوباما أن إلحاق الهزيمة بالقاعدة قد أصبح على مرمى حجر.

وتعتبر هذه الزيارة  الثالثة لأوباما إلى أفغانستان منذ توليه الحكم يناير كانون الثاني 2009م. لكن السؤال هنا ماذا بعد أسامة؟ مستطرق يسودها الغموض.

سألت إحدى وكالات الأخبار الكاتبة والصحفية والخبيرة في شؤون الجماعات المسلحة السيدة عائشة حول ما إذا ساهم مقتل بن لادن في القضاء على تنظيم القاعدة؟

أجابت عائشة " لا أعتقد أن مقتل أسامه بن لادن ساهم في القضاء على تنظيم القاعدة, بل على العكس ساهم في ارتفاع مؤيدي التنظيم، لا أعتقد أن مقتله جعل العالم مكانا أكثر أمنا, مقتله لم يغير شيئا ".

تسع سنوات هي مدة اختباء بن لادن داخل الأراضي الباكستانية، وتنقله بين المدن المختلفة, حسب تقرير أمني مسرب, لينتهي به المضاف في مجمع بالقرب من أكبر أكادمية عسكرية باكستانية.

عملية اغتيال بن لادن فتحت باب التساؤلات حول وجود علاقة بين الأجهزه الأمنية الباكستانية, واختباء بن لادن في باكستان طيلة الفترة الماضية.

المصدر: وكالات

 

تعليقات حول الموضوع

Bookmark and Share
- المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
- يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
المشاركة لاتتجاوز عن 1000 حرف - الأحرف المتبقية1000
الإسم *
البريد الإلكترونى